حكم للتغلب على الحزن والأوقات العصيبة

يكاد الناس في العصر الحديث ينسون ما قاله العديد من الحكماء في العصور الماضية، وأن لكل شيء حكمه ولكل داء دواء.
اليوم عزيزي القارئ، نقدم لك بعض الحكم التي من شأنها أن تساعدك في التغلب على الحزن والأوقات العصبية التي قد تمر بها.

1 . حاول أن تعيش في قلوب الناس لكي لا ينسوك
هذه الحكمة تعني أيضاً، أنه لكي نستطيع الدخول إلى قلوب الناس، فإنه ينبغي علينا العمل على فعل الخير وعدم إيذاء الآخرين ومساعدة من نستطيع مساعدته، ومن يساعد الناس فإنه سيلقى المساعدة أيضاً عندما يكون بحاجة لذلك.
2 . الحزن لا يشارَك مع أحد ولكن الفرحة يجب أن تكون مشتركة
من الأفضل أن يتعلم الإنسان كيف يعالج حزنه بنفسه ولا يشاركه مع الآخرين، فالبعض يحب أن يرى الحزن بعيون الآخرين فلا تفسح لهم المجال لذلك.

3 . كل ما نستطيع تعلمه هو معرفة عدم الخوف من الألم
هذه مهارة صعبة التحقيق، ولكن من خلال تعمقنا في الحياة، فإننا نجد أن من يفكر بآلام الآخرين الكبيرة، فإن آلامه وأحزانه الصغيرة تخف. وبمعنى آخر أنه إذا فكرنا بالمشاكل الكبيرة التي يعيشها البعض، فإن مشاكلنا تعتبر لا شيء بالمقارنة.
4 . الحزن يزول ولكن الجمال يبقى
هذه الحكمة تعني أن التفكير بالجانب الجميل من الحياة يبقيك قوياً، ويساعدك على التغلب على الأحزان التي لابد أن تزول، فالحزن يصل إلى نقطة وتخف آثاره، لكن الإيمان بالجمال لا يزول لأنه أبدي.
5 . الحزن قد يكون ثمناً للحب
إن الحب قد يجلب بعض الأحزان، ولذلك يجب أن نعلم أن للحب الحقيقي بعض النتائج غير المرغوبة، خاصة إذا كان الطرف الآخر لا يدرك عمق الحب الذي نشعر به تجاهه، وهذا يعتبر معروفاً في عالم الحب بين الرجل والمرأة.