مؤثر جدا...رغم صرف 18 مليون درهم سنويا متشردون ينامون وسط الازبال بانزكان و المسؤولين اوت







في الاونة الاخيرة تداولت وسائل التواصل الاجتماعي شريط فيديو يوثق لمتشردين يغضون في نوم عميق وسط اكوام من الازبال المتناثرة على جنبات الشارع العام قرب السوق الاسبوعي لمدينة انزكان , الذي يستقبل سياحا من خارج المغرب ونقطة توزيع رئيسية للمواد الاستهلاكية و الالبسة و الخضر نحو شرق المغرب و جنوبه.
و اظهر شريط الفيديو المتشردين الذين لم تسعفهم الظروف للحصول على بيت يقيهم برد الشتاء و حر الصيف و ليعمدو الى البحث عن زاوية بالشارع العام للحتماء من البرد و الخلود الى النوم .
حيث التقطت الكاميرا متشردين وهم يغطون في نوم عميق محاطين باكوام من الازبال التي تقض مضجع المارة وتشوه صورة مدينة انزكان التي تمنح اكثر من 18 مليون درهم في السنة من اجل النظافة.
و قالت ذات المصادر ان مدينة "انزكان" لم تعد معروفة باسواقها المركزية التي تستقطب جميع التجار سواء المغاربة او الاجانب بل اصبحت مدينة الازبال و الروائح الكريهة , حيث ان المسؤولين المنتخبين و المحليين اصبح همهم الوحيد هو الصراع وليس خدمة المواطن و الوقوف على مشاكله خاصة في ملف النظافة الذي يلتهم جزءا كبيرا من ميزانية البلدية.