حزب الأحرار يدعو عبد الإله بن كيران لتشكيل حكومة منسجمة ومتماسكة




كشف حزب التجمع الوطني للأحرار عن رغبته في تشكيل حكومة يتوفر فيها الإنسجام و التماسك لتنتصر للدفاع عن القضايا العادلة للقارة الإفريقية وللقضية الوطنية من جهة، وتستجيب لمتطلبات المرحلة بالنسبة للشعب المغربي من جهة أخرى.
وجاء موقف حزب التجمع الوطني للأحرار، من خلال بيان أصدره بعد إجتماع المكتب السياسي ليوم أمس الأربعاء، حيث ثمن الحزب ''الخطاب الملكي التاريخي الذي ألقاه من العاصمة السنغالية داكار، مستوعبا كل الرسائل المتضمنة التي حبل بها هذا الخطاب الدال والقوي، وأن التجمع الوطني للأحرار بمختلف هياكله وطاقاته سيعمل على بلورة هذا التوجه، ومؤكدا على ضرورة حضور المبادرات التنموية بإفريقيا في البرامج الحكومية والسياسات العمومية للمملكة المغربية''.
وأضاف منطوق بلاغ حزب التجمع الوطني للأحرار، أنه ''يستحضر التحديات المستقبلية المطروحة في مختلف أوجهها، ليعبر عن وعيه العميق بفلسفة تشكيل الحكومة التي يجب أن يتوفر فيها الإنسجام و التماسك لتنتصر للدفاع عن القضايا العادلة للقارة الإفريقية وللقضية الوطنية من جهة، وتستجيب لمتطلبات المرحلة بالنسبة للشعب المغربي من جهة أخرى''.
ووقف المكتب السياسي للحزب حسب تعبير البيان، على أن الحزب كان دائما سباقا لإدراج التنمية الإجتماعية على رأس الأولويات و هو ما يؤكده انطلاقا من قناعاته وميثاقه المذهبي وبرامجه السياسية والإنتخابية، ومواقف مسؤوليه، على أنه شريك في اتخاذ قرار دعم الفقراء والمعوزين و حريص على حسن تطبيقه بكل فعالية وعقلانية ونزاهة، مع استهداف للفئات المستحقة له''.
وفي ختام الإجتماع جدد المكتب السياسي مرة أخرى التفويض لرئيس الحزب أخنوش قصد مواصلة المشاورات الجارية بخصوص تشكيل الحكومة المقبلة، وتدبير مختلف المحطات المتعلقة بها.