غراس لهسبورت: تعافيت من وباء "المالاريا" وأركز حاليا على مباراة الكوت ديفوار



قال فيصل غراس، لاعب المنتخب الوطني المغربي، إن الأجواء جيدة داخل معسكر "الأسود"، وأبدى ارتياحه على الظروف والتجهيزات المتاحة للعناصر الوطنية، منذ التحاقهم بمعسكر مدينة مراكش خلال بداية الأسبوع الجاري، استعدادا للمواجهة المرتقبة أمام منتخب الكوت ديفوار، السبت المقبل، لحساب التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم.
وبخصوص الجدل الذي أثير حول إصرار غراس على الالتحاق بمعسكر مدينة مراكش، بالرغم من إصابته بوباء "الملاريا" حين كان رفقة "الأسود" في معسكر غينيا الاستوائية خلال الشهر الماضي، يضيف غراس في تصريحه لـ"هسبورت"، قائلا "الحمد لله، لقد تعافيت من مرض المالاريا وأتتبع علاجي الطبي بشكل عاد"، مردفا "لا أرغب في الخوض في مناقشة هذا الموضوع خلال الظرفية الراهنة، فالأهم بالنسبة إلي حاليا هو التركيز على المباراة المقبلة أمام الكوت ديفوار".
وتابع مدافع "الأسود"، قائلا "يعاني المنتخب الإيفواري من غيابات بارزة، لكن لا يجب التفكير كثيرا في الخيارات البشرية المتوفرة لدى "الفيلة"، إذ ينصب تركيزنا على التحضير بشكل جيد للمباراة المرتقبة من أجل تحقيق نتيجة الانتصار".
وختم غراس حديثه لـ"هسبورت"، قائلا "ننتظر بشوق مباراة السبت المقبل، لأنها تكتسي أهمية كبيرة من أجل الوطن والشعب المغربي، ونطمح ليكون الانتصار حليفنا للاحتفال به بعد نهاية اللقاء"، مضيفا "أدعو الجماهير المغربية للحضور بكثافة إلى الملعب الكبير لمراكش، لأننا في أمس الحاجة إلى اللاعب رقم 12 من أجل تحفيزنا على تقديم أفضل ما لدينا على أرضية الميدان".