علاج خفقان القلب بالأعشاب

  علاج خفقان القلب بالأعشاب 
1) ذنب الأسد : وهو عبارة عن نبتة تنمو في التربة الخصبة وفي البيئة الدافئة المشمسة، تحديداً في مناطق قارة أوروبا الوسطى، وبعض أماكن آسيا وأمريكا وتحديداً الشمالية منها، ويصل حجم أوراقه إلى حجم كف اليد وهي مفتوحة، وبالنسبة لفائدته فهو يعمل على تنظيم ضربات القلب وتحديداً العصبية، سواء بزيادة معدلها أو بتقليله بحسب الحالة الصحيّة، ولكن يجب قبل اللجوء لاستخدامها استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة، أو حتى عدم تناولها إن كان ذلك يتعرض مع مشكلة صحية أخرى يعاني منها المصاب. 

2) الزعرور: تنمو هذه النبتة في المناطق البرية والمرتفعات الجبيلة إضافةً للأحراش، وتمتلك أوراق تشبه إلى حد معين أوراق نبات السدر، بحيث يكون لونها أخضر، أمّا أزهارها فهي بيضاء وثمارها حمراء، تنمو تحديداً في القارة الأوروبية والآسيوية إضافةً إلى بعض مناطق أمريكا الشمالية، وهي من أكثر الأعشاب التي تساعد على التقليل من خفقان القلب وإعادته لوضعه الطبيعي، وقد استخدم لهذا الغرض منذ زمن بعيد، فبحسب دراسات كان أول استخدام له في القرن الأول للميلاد، والذي مكنّه من ذلك احتواؤه على مجموعة من المواد المضادة لعمليات الأكسدة وتحديداً الضارة منها، كما أنها غنية بمادة مضادة تسمّى الأدابتوجين، التي تنشط وتوازن قيمة الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي تقلل من معدل ضربات القلب وتخفف من هبوط القلب وتحديداً الاحتقاني، إضافةً إلى علاجها لأمراض الشرايين وتحديداً التاجية، وهنا أيضاً لا ينصح باستخدامها قبل استشارة الطبيب. 

3) الناردين الطبي : أو كما يسمّيها البعض "حشيشة الهر" تعتبر عشبة معمرة، بحيث تمتلك أوراقاً شكلها كالريشة وأزهاراً لونها أبيض، استخدمت منذ القدم في أغراض متعددة كعلاج العديد من الاضطرابات العصبية كالقلق والاكتئاب، إضافةً إلى علاج مشاكل القلب كعدم انتظام ضرباته، ويجب أيضاً استشارة الطبيب قبل استخدامها.