فوائد زيت الزيتون للبشرة الجافة



زيت الزيتون

يعتبرُ زيت الزيتون من أكثرِ الزيوت التي تستخدمُ في الوصفات الطبيّة والطبيعيّة، حيث إنّه غنيّ بالزيوت غير المشبعة، ومضادّات الأكسدة، كما يعملُ على زيادة ترطيبِ البشرة، وسنتحدّث في هذا المقال عن فوائد زيت الزيتون للبشرةِ الجافّة.

أطلق على البشرة الجافّة هذا الاسم بسبب نقصِ كميّة المرطّبات الطبيعيّة في البشرة بشكل حادّ أو بشكلٍ بسيط، نتيجةً لعدّة عوامل داخليّة وخارجيّة، مثل كثرة التدخين، أو وجود خمول في الغدّة الدرقيّة، أو تناول بعض الأدوية، أو التقدّم في العمر، أو كثرة التعرّض للشمس، واستخدام المار الساخن، حيث تبدأُ البشرة بفقدانِ الدهون أو بتقليل كميّة إفراز الدهون، ومن أعراض جفاف البشرة أن تكون سريعة الاحمرار، 
ومعرّضة 

للإصابة بالتهيّج في حالِ تعرّضها لأبسطِ العوامل، كما تكونُ البشرة شاحبة، وغير 

نضرة، وهي أكثر عرضةً لظهور التجاعيد، وبشكل أسرع من أنواع البشرة الأخرى.

فوائد زيت الزيتون للبشرة الجافة

يُستخلصُ زيت الزيتون من ثمارِ شجرة الزيتون، وهو غنيّ بالعديد من المركّبات 

الغذائيّة الضروريّة للعنايةِ بصحّة الجسم والبشرة، مثل مضادّات الأكسدة، وفيتامين 

(A)، وفيتامين (H)، وهي من أهمّ المركبات الضروريّة لصحّة وجمال البشرة، ونضارتها.


يرطّب البشرة الجافّة، ويعمل على حمايتِها، والمحافظة عليها ناعمةً، حيث تعمل 

فيتامينات (A) و(H)، على تعويض النقص الحاصل في البشرة، وإصلاح التلف الناتج 

فيها، عن طريقِ تدليك البشرة بزيْت الزيتون، ومن المستحسن أن يكون القليل من الماء 

على الوجه، لأن وجود الماء سيخفّف من شعور المريض بوجودِ الزيت على وجهِه.


يخلّص البشرة من الجلد الميّت، عن طريق خلط فنجان من زيت الزيتون مع ملعقة من 

السكّر، ثمّ تدليك البشرة بالمزيج بشكل دائريّ، لإزالةِ خلايا الجلد الميتة، وبالتالي 

إضفاء النعومة والصفاء للبشرة.



يُستخدم كحمّامٍ للبشرة الجافّة، لإكسابِ البشرة النضارة، عن طريق إضافة 5 ملاعق 

من زيت الزيتون إلى ماء الاستحمام، حيث يَتركُ زيت الزيتون أثراً كبيراً على البشرة.

يحافظ على ليونةِ البشرة ومرونتها، عن طريقِ تدليكها بزيْت الزيتون، باستخدامِ 

أطراف الأصابع بمعدّل مرتيْن يوميّاً، أو عن طريق إدخال زيت الزيتون في النظام 

الغذائيّ اليوميّ.

تنظيف البشرة الجافّة من الشوائب، عن طريق خلط ملعقة من زيت الزيتون، مع صفار 

بيضة واحدة، وإضافة ملعقة صغيرة من عصير الليمون، ثمّ دهن الوجه بالخليط، 

وتركه لمدّة ربع ساعة، وبعد ذلك غسل الوجه بالماء الدافئ.

بالرغمِ من النتائج الفعّالة التي تقدّمها الوصفات الطبيّة الطبيعة للبشرة، فهي ليس كافية، 

لذلك يتوجّبُ الاهتمام بالنظام الغذائيّ، والحرص على تناول الأطعمة الغنيّة بالموادّ 

التي توفّر الترطيب للبشرة، كما يجبُ الإكثار من شرب الماء، لأنّ الماء هو أساس 

الترطيب في الجسم والبشرة.